عربي English
أبحث في هذا الموقع

 

انطلقت فكرة إنشاء المعهد الدبلوماسي الكويتي من التحليل الموضوعي للاحتياجات القائمة للدبلوماسية الكويتية في المرحلة الراهنة , ومن الرغبة في توفير الوسيلة الفعالة لوزارة الخارجية لاستشراف ما تتطلبه المتغيرات المتسارعة في المسرح الدولي من تجاوب و أداء فعالين من قبل الدبلوماسية الكويتية في المراحل القادمة .

فمما لا شك فيه أن العمل الدبلوماسي أصبح , وأكثر من أي وقت مضى , اشد التصاقا وتأثرا بمختلف تطورات وتقدم الحياة المعاصرة , الأمر الذي بات يستوجب إعداد اشمل وأكثر تخصصا لممثلي الكويت في الخارج وبما يمكنهم من النهوض بمسؤولية تمثيل بلادهم والسهر على مصالحها والتعبير عن مواقفها وقيم شعبها على النحو الأمثل في عالم يشهد عولمة متزايدة وتطورا معرفيا متسارعا .

إن الإعداد العلمي المناسب لمنتسبي الدبلوماسية الكويتية يعتبر أساسيا في تمكين الدولة من التجاوب الفعال مع المتغيرات في البيئة التي تعمل من خلالها دبلوماسية البلاد كالانتقال , على سبيل المثال , من أسلوب الدبلوماسية الوقائية الذي استوجبته المرحلة القريبة الماضية إلى التركيز أكثر على الدبلوماسية الاقتصادية مع توسع مصالح البلاد الاقتصادية واستحقاقات منظمة التجارة الدولية .